مركز محمد بن راشد
لأبحاث المستقبل

مفهوم جديد لتعاون البحث العلمي لتسريع آليه البحوث عالمياً من خلال تحفيز العلماء والمتخصصين في أكثر مجالات علوم المستقبل أهمية

180

يوم لكل دورة بحث

50

تخصص علمي متنوع

3000

عالم متخصص في مجالات متعددة

سرعة – تميز – شفافية

تسهم عملية تسريع البحث العلمي في خلق فرص جديدة تتغلب على التحديات العالمية، حيث أن الطرق الحالية للبحوث العلمية بطيئة، وغير فعالة، تنقصها الشفافية، وتنحاز نحو أفكار آمنه تدعم تحديات اليوم بدلاً من دعم التحديات المستقبلية والاستكشافية.

وقد تأسس مركز محمد بن راشد لأبحاث المستقبل لإبتكار فرص جديده من خلال البحوث العلمية المتقدمة بدعم من شبكة الإنترنت، حيث يقدم المركز منح ميسرة، وشفافة لأفضل الباحثين في جميع أنحاء العالم. مما يسرع عملية التمويل العلمي ويتيح للباحثين التركيز على أهم التحديات في القرن الحادي والعشرين.

طموحاتنا للمستقبل لا حدود لها وأن نكون الرقم واحد ليس هدفا بعيد المنال لأننا لا ندخر جهداً في حشد الطاقات وتشجيع المبدعين وأطلقنا المشاريع والمبادرات الداعمة للشباب والمحفزة للفكر الخلاق والمجال مفتوح أمام الجميع للمساهمة في بناء المستقبل

محمد بن راشد آل مكتوم

مميزات المركز

تسريع بنسبة 50% لإنجازالبحوث

خفض بنسبة 70% لتكاليف البحوث العلمية

أبحاث علمية أسرع بعشر مرات

الدورة الأولى: علوم الفضاء

الدورة الأولى تتواءم مع توجهات الدولة في مشاريع مثل برنامج المريخ 2117 ومدينة المريخ العلمية ومؤينة الإمارات

0

قيمة قطاع الفضاء العالمي

نرحب بكل البحوث العلمية المستقبلية الجديدة وحلول ونماذج للعيش والعمل في الفضاء والقمر والمريخ‫. كما يفضل تقديم مشاريع صعبة التنفيذ وذات فوائد كبيره للحصول على التمويل

تحدي علوم الفضاء

تقنيات دعم الحياة في الفضاء

تقنيات المواصلات في الفضاء

تقنيات البناء في الفضاء


يبدأ التسجيل لأول تحدي للمركز اعتباراً من